الامير تادرس
عزيزى الزائر انت لست مسجل بمنتدى القديس الامير تادرس
يمكنك التسجيل الان حتى تصبح عضو معنا فى هذا المنتدى وتشاهد وتشارك جميع المواضيع مجانا معنا
للتسجيل اضغط على كلمه تسجيل فى اسفل هذه الصفحه

الامير تادرس

الامير تادرس الشاطبى
 
الرئيسيةاليوميةالبوابةس .و .جبحـثالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول
شٍـٍبٍـٍكٍـٍةٍ وٍ مٍـٍنٍـٍتٍـٍدٍيٍـٍاٍتٍ اٍلاٍمٍـٍيٍـٍرٍ تٍـٍاٍدٍرٍسٍ يٍـٍرٍحٍـٍبٍ بٍـٍكٍـٍمٍ

شاطر | 
 

 وعد الرب يسوع

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
بنت العدراء
عضو مميز
عضو مميز
avatar

المساهمات : 863
تاريخ التسجيل : 31/01/2010

مُساهمةموضوع: وعد الرب يسوع   الأربعاء فبراير 03, 2010 6:47 am

وعد الرب يسوع

لا تضطرب قلوبكم ... آتي أيضًا وآخذكم إليَّ، حتى حيث أكون أنا تكونون أنتم أيضًا ( يو 14: 1 -3)



لم يستغرق الزلزال الذي ضرب أمريكا، عام 1989 سوى أربع دقائق فقط. ولكنه أدّى إلى تدمير العديد من الأبنية، وأودى بحياة ما يقرب من الثلاثين ألفًا، فضلاً عن الآلاف الذين أُصيبوا إصابات بالغة.

وبعد مرور هذه الدقائق المُخيفة، ركض أحد الآباء إلى مدرسة ابتدائية لكي ينقذ ابنه "أرمان"، وحالما وصل، وجد المبنى قد انهار. وإذ تطلع الأب إلى أكوام الحجارة والأتربة والكتل الخرسانية، تذكّر وعدًا قدمه لابنه، أنه مهما حدث فسوف يكون هو هناك بجانبه لمعونته وطمأنته. ودفعه هذا الوعد أن يقترب من مكان فصل ابنه، وبدأ يرفع الأنقاض في محاولة لإنقاذ ابنه.

وصل آباء آخرون يصرخون وينتحبون من أجل أولادهم، وقالوا له إن الوقت متأخر ولا فائدة لأنهم جميعًا أموات تحت الأنقاض. وحتى رجال الإنقاذ حاولوا أن يثنوه عن عزمه، وشجعوه على قبول الأمر الواقع والاستسلام.

رفض الأب، واستمر يحفر. ومضت ثماني ساعات، ثم ست عشرة ساعة، ثم ستًا وثلاثين ساعة. تجرّحت وتقرحت يداه ورجلاه، وعلاه الغبار والتراب، وأُنهكت قواه. لكنه استمر ولم يبرح المكان. وأخيرًا، وبعد ثماني وثلاثين ساعة من الأسى والمُعاناة الرهيبة، رفع الأب حجرًا كبيرًا يؤدي إلى فراغ بين الأنقاض، وإذ به يسمع صوت ابنه، فناداه: "أرمان ... أرماااااان" فأجابه الصوت: "هأنذا يا أبي". وبصوت متهدج اختلطت فيه دموع الفرح بنبرة الامتنان للأب المُحب الذي جاء ليتمم وعده، أضاف الولد هذه الكلمات الثمينة: "أبي .. أخيرًا جئت .. لقد كنت أنتظرك .. كنت متأكد أنك ستأتي إليَّ، ذلك لأنك وعدتني أنه مهما حدث لي فسوف تكون بجانبي .. لقد قلت لزملائي: طالما أنت حي، فسوف تنقذني، وعندما تنقذني سوف تنقذهم أيضًا معي.. أبي أشكرك .. أحبك .. كم أنا سعيد أن لي أب مثلك .. أحبك يا أبي .. أحبك.

أيها الأحباء ... ربما يتزلزل العالم، وتهتز الأرض، وتنهال الصخور، ويصبح كل ما حولنا ركامًا وأنقاضًا وحطامًا؛ أدبيًا وروحيًا، سياسيًا واقتصاديًا، ولكن الرب يسوع المسيح أعطانا هذا الوعد: «آتي أيضًا وآخذكم إليَّ»، والذي وعد هو أمين (
عب 10: 23 )، وهو لا ينسى قط ما وعد به.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
بنت العدراء
عضو مميز
عضو مميز
avatar

المساهمات : 863
تاريخ التسجيل : 31/01/2010

مُساهمةموضوع: رد: وعد الرب يسوع   الأربعاء فبراير 03, 2010 6:49 am

منتظره ردودكم الجميله
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
وعد الرب يسوع
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
الامير تادرس :: شـــــــــــــــنوديـــــــــــات :: منتدى الروحانيات :: كلمة الله تعمل مع مشاعرك-
انتقل الى: