الامير تادرس
عزيزى الزائر انت لست مسجل بمنتدى القديس الامير تادرس
يمكنك التسجيل الان حتى تصبح عضو معنا فى هذا المنتدى وتشاهد وتشارك جميع المواضيع مجانا معنا
للتسجيل اضغط على كلمه تسجيل فى اسفل هذه الصفحه

الامير تادرس

الامير تادرس الشاطبى
 
الرئيسيةاليوميةالبوابةس .و .جبحـثالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول
شٍـٍبٍـٍكٍـٍةٍ وٍ مٍـٍنٍـٍتٍـٍدٍيٍـٍاٍتٍ اٍلاٍمٍـٍيٍـٍرٍ تٍـٍاٍدٍرٍسٍ يٍـٍرٍحٍـٍبٍ بٍـٍكٍـٍمٍ

شاطر | 
 

 ما هي الوصايا العشر؟

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
Admin
Admin
avatar

المساهمات : 2089
تاريخ التسجيل : 09/09/2009

مُساهمةموضوع: ما هي الوصايا العشر؟   الإثنين مايو 31, 2010 1:56 am

ما هي الوصايا العشر؟
صديقي العزيز:


ما هي الوصايا العشر؟

إن الوصايا العشر كُتبت لليهود عن طريق موسى النبي وكان ذلك حوالي 1400 سنة قبل الميلاد. وهي كالأتي:

1 ـ أنا الرب إلهك لا يكن لك آلهة أخرى أمامي.

2 ـ لا تنطق بإسم الرب إلهك باطلا.

3 ـ اذكر يوم السبت لتقدسه (أي تعبد فيه الله).

4 ـ إكرم أباك وأمك لكي تطول أيامك على الأرض التي يعطيك الرب إلهك.

5 ـ لا تقتل.

6 ـ لا تزن.

7 ـ لا تسرق.

8 ـ لا تشهد على قريبك شهادة زور.

9 ـ لا تشته بيت قريبك.

10 ـ لا تشته امرأة قريبك ولا عبده ولا آمته (عبدته) ولا ثوره ولا حماره ولا شيئاً مما لقريبك.

هناك قصّة في الإنجيل المقدّس تقول إن رئيساً دينياً من شعب اليهود جاء للسيد المسيح وسأله: "ماذا أعمل لأرث الحياة الأبدية؟" فأجابه السيد المسيح: "أنت تعرف الوصايا العشر. فقال الرئيس: "هذه كلها عملت بها منذ صغري". فعندما سمع يسوع هذا، قال له: "ينقصك شيء واحد: بع كل ما عندك، ووزع على الفقراء، فيكون لك كنز في السماوات، ثم تعال اتبعني. ولكنه لما سمع ذلك حزن حُزنا شديدا لانه كان غنيا جداً. (لوقا 18:18ـ23).

صديقي، أحيانا نحاول أن نجعل علاقتنا مع الله مثل علاقتنا مع السلطات بأننا نحاول أن نطيع القوانين. ولكن ما رأيك في دعوة الله لك في أن تصبح ابناً له وذلك بمعرفة السيد المسيح؟ إذا أردت معرفة المزيد عن هذا الطريق أو إذا كان لديك سؤال متعلق بهذا الموضوع. فاكتب لنا ونحن نرحب بك أخا وصديقاً عزيزاً.

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://alameertadros.ahlamontada.com
Admin
Admin
avatar

المساهمات : 2089
تاريخ التسجيل : 09/09/2009

مُساهمةموضوع: رد: ما هي الوصايا العشر؟   الإثنين مايو 31, 2010 2:18 am

تحدث معى احد الاصدقاء وقال من فضلك كلمينا عن كيف يمكن ان نبيع كل ما عندنا ونوزعه على الفقراء
هل المقصود بالمال ؟ وهل هذا ممكن فى حياتنا الواقعيه ارجو ان تكلمينا من حياتنا ليس من أمثال القديسين الذين سبقونا فنحن متأكدين منهم
لكن على مستوى حياتنا الشباب البسيط الذى يعيش وسط العالم المملؤ بالاغرائات والمشاكل كيف ؟

فكانت اجابتى هى :
اعتقد بان المقصود بالوصيه التفانى الى اقصى درجه بالاهتمام بالعطاء
واقصى درجه دى هو ان نيبع مانملكه واعطاء ثمنه للفقراء

ومش كلنا هنوصل لاقصى درجه دى بتهيألى
لكن للوصول الى اقصى درجه هنمر بدرجات متفاوته فى الصعوبه
وكل فرد يستطيع ان يقوم بدرجه العطاء التى تناسب مستواة الروحى
ومع تمسكه بالوصيه وبرب الوصيه هيطلب المعونه اللى توصله لاقصى درجه فى العطاء
اللى هى نبيع كل مانمللك لنعطى الفقراء
وربنا قادرانه ينمينا روحيا
ويمتدح عطيانا كما امتدح الفلسين
وياريت اكون قدرت اوضح اللى عاوزة
فقال لى :
أشكرك محبتك على الاهتمام والرد ولكن السؤال :

هل المقصود بالوصية أن نبيع ممتلكاتنا المادية الاراضى والممالك الارضية المادية ؟
أم تشمل الوصية كل شيئ ربما تشمل اللذات الارضية وشهوات العالم ؟

المسيح يعوض تعب محبتك ويبارك فى خدمتك

فكانت اجابتى هى .
اعتقد اننا مش حرفين بمعنى كلمه الحرف
لما السيد المسيح يقول بع كل ماتملك اعتقد ان دى رساله شخصيه لكل فرد
فرد يملك المال فدة يعطى مال
فرد يملك الصحه فدة يخدم بصحته
فرد يملك علم فدة يخترع مايريح غيرة بعلمه
فرد يملك القلب الحنين فدة يعطف على من هم فى شدة
فرد يملك طوله البال فدة يستحمل صغيرى النفوس
فرد يملك البنون فدة يجعلهم فى خدمه من ليس لهم البنون
مش كل عطايا الله مال
والسيد المسيح قال بيع مالك اى بيع ماتملك من عطايا الله لك واعطى المحتاج اليها
يارب اكون المرة دى قدرت افهم قصدك وجاوبت عليه
فقال لى ...
شكرا على الاجابة الكاملة طبعا حضرتك اجبت على ما قصدت اشكرك المسيح يعوضك بنعمته

ولكن اسمح لي أن استرسل فى السؤال بعد أذنك وطمعا فى محبتك

الحقيقة الكلام جميل جدا ولكن السؤال هو أنه على الواقع العملي هناك صعوبة كبيرة جدا فى أن يفرط الانسان فيما يملك ؟

ويمكن القصة التى هى موضوع حضرتك يؤكد ذلك فعندما طلب المسيح من الشاب الذى حفظ الوصايا ان يذهب ويبيع كل ما يملك ويتبع المسيح كانت النتيجة :

ولكنه لما سمع ذلك حزن حُزنا شديدا لانه كان غنيا جداً. (لوقا 18:18ـ23)

والمطلوب ازى على المستوى العملي استطيع أن أفرط فى ما أملك من أجل المسيح ولا أفعل مثل هذا الشخص الذى مضى حزينا وفضل ما يملك على المسيح؟

ارجو من حضرتك كشف سر فرح الانسان فى التفريط فيما يملك من أجل المسيح وليس الحزن من عدم القدرة على التفريط بما نملك من أجل المسيح؟


فكانت اجابتى هى :

طبيعه الانسان عموما انانى
لكن لو جربنا وعد الله مثلا فى العشور لماقال للى بيعطى العشور سافتح كوى السما حتى تقولو كفا

لو بس جربنا دى وعملنا خط بينا وبين المسيح
هتتكون عشرة حلوة قوى
هتلاقى بالفعل انك بتحاول ترضى اخوة الرب ارضا للرب
وبعد كدة بتسمو روحيا لدرجه ان القلب يرق بفعل المحبه الساكنه بالقلب نتيجه سكن الله فيه
انك بتساعد اخوة الرب بمحبه ليهم شخصيا لانهم عرفوك طريق الله وجعلوة عشرة لك معاة
والمحبه تولد محبه الى ان تحسى بأنك عايش فى السما ومعزول عن العالم دة
وتبتدى تستغرب عن اخبار الحروب والمجاعات ...الخ
وانت عايش مع نفسك فى عالم خاص بيك صنعته لروحك
عالم خاص بيك انت والله واللى فى الوسط اخوة الله
وبعدها هتحس انك بتتلذذ بالعطاء اكثر من الاخذ
قصدى من القصه كلها انك بتجرب العشرة مع الله وبعدها بترتاح للعشرة والعطاء لان ربنا هيعوضك عشرة اضعاف( ليه) علشان تعطى تانى وتانى وتبقى فى حلقه دائريه جميله
الله يعطيك ويزيدك وانت تعطى المحتاج الخ
المسيح يعطينا روح المحبه والاحساس المرهف امين
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://alameertadros.ahlamontada.com
Admin
Admin
avatar

المساهمات : 2089
تاريخ التسجيل : 09/09/2009

مُساهمةموضوع: رد: ما هي الوصايا العشر؟   الإثنين مايو 31, 2010 2:33 am

فقال لى ...
شكرا المسيح يبارك فيك ويمتعك بالشركة معه

ومن فضلك ياريت تكلمينى بتوضيح اكثر عن العشرة مع الله ؟

هل ممكن لانسان خاطى مثلى يكون له عشرة مع الله ؟
وايه المطلوب منى علشان أشعر بهذه العشرة؟علما بأنى أنسان خاطى ودائما كلما قمت أعود وأسقط وأشعر دائما بأنى فى منتهى الضعف؟

من فضلك كلمينى عن الخطوات العملية لتكوين عشرة حقيقية مع الله ؟

المسيح يبارك فيك ويملئ قلبك من نعمته امين

فكانت اجابتى هى :

انا غلبان وعلى قد حالى
ومش انا اللى هشرح الكلام الكبير دة

بس لو بسطت الامور شويه هلتقيها سهله بنعمه ربنا
العشرة مع الله للخاطى اسهل من اللى للقدسين
لان الخاطى والمعترف بذنبه لازم يكون ضعيف وخذيان من نفسه ومحتقرها ومقر بيها
وهنا بقا تيجى الايه اللى بتقول
قوتى فى الضعف تكمل
يعنى طالما اقريت بضعفك حنيئذا انت قوى (على مين ؟؟؟)
انت هتبقا قوى لما تروح تكلم ربنا وكأنك بتكلم صديقك
وتقوله شوف يارب انا ضعيف لانى تراب وبعيد عنك ولكنى بعيد عنك بقوة الشيطان
ودلوقتى انا تعبان للبعد دة وحزين من اللى وصلت له وجيت لك زى جاللك الابن الضال
جيت اخد منك قوة وغلبه على الشيطان وعارف انى ابنك واهمك
وانا سلمت لك حياتى بالكامل دبر حياتى كما يليق بى كأبن لك
وقت ضعفى قوينى وقت خطأى ادبنى وقت قربى منك شجعنى وقوينى
وعارف ان الموضوع مش سهل عليا بس دة سهل عليك
وبما انى ابنك فمن حقى اكتسب بعض من صفاتك
عاوز قوتك عاوز محبتك عاوز قدسك
قوينى وقدسنى بروحك القدوس الساكن فيا
وتقعد تتكلم معة بحريه وبلباقه وبس
وسيب الباقى عليه
اول مالشيطان هيقرب وبيتدى يشوف شغله المعتاد
هتقول بأسم يسوع المسيح ودمه على عود الصليب ابعد عنى ياشيطان
هيبعد بس ممكن يجى تانى وتالت وفى كل مرة تقول نفس الكلام
وتتسلح بقا بالصوم الخاص بك والصلاة الارتجاليه والزهد فى اشياء كنت متعلق بيها كتمهيد للزهد فى الحاجه اللى الشيطان بيحاربك فيها
وفى كل وقت تخيل فى ذهنك صورة يسوع وهو فاتح ايدة ليك علشان تتطمن انك لك حضن وملجاء وقت الشدة وكمان تتكسف لو فكرت فى حاجه وحشه لانه شايفك
واحيانا هتحس ان يسوع بيطلب منك حاجات قوم واعملها
وتعيش بقا كدة كما لو انك مع يسوع سواء انتو الاتنين فى الارض او انتو الانتين فى السما
وهى دى تقريب كدة العشرة مع يسوع
اتمنى اكون بمفهومى المتواضع قدرت اوضح لك توضيح بسيط

فقال لى ...
العشرة مع الله للخاطى اسهل من اللى للقديسين
شكرا حقيقى كلام حلو ومعزى جدا كشفت لنفسى مقدار عظمة محبته الله وبساطته , حلو هو المسيح لانه هو صديق الخطاه وقابل نفسى الضعيفة , لقد تشجعت نفسى جدا عندما وجد لي أنا الخاطى مكان فى قلب الله ومن كلماتك المفرحه المعزية شجعتنى لاصرخ ليسوع واتضرع الى محبته أن يقبلنى أنا الضعيف الخاطى ولا يتركنى أو يمل من كثرة ضعفى وسقوطى

يا يسوع المسيح مخلصى اطرح نفسى أمامك بكل ما فى من ضعف امامك .
ورجائى فى محبتك انك لا تخرجنى خارجا بل تهبنى من قوتك لانى لا أملك أى قوة ,أن تهبنى من قداستك وطهارتك لانى لا أملك أى طهارة .

وبما انى ابنك فمن حقى اكتسب بعض من صفاتك

عاوز قوتك عاوز محبتك عاوز قدسك
قوينى وقدسنى بروحك القدوس الساكن فيا

الله حقيقى نفسى أتذوق من محبتك بارب أشتم قداستك فى داخل كيانى ,روحك القدوس ساكن فى داخلي وهو روح القداسة وروح القيامة فهل من الممكن أن أتذوق طعم قداسة روحك القدوس ,هل من الممكن أتذوق قوة القيامة التى فى روحك

حقيقى فرحتى نفسى وشجعتينى بكلمات النعمة التى تكلم بها روح المسيح فيك ولكنى طامع فى المزيد
وتوقفت عند هذه الكلمات الرائعة :


وبما انى ابنك فمن حقى اكتسب بعض من صفاتك
عاوز قوتك عاوز محبتك عاوز قدسك
قوينى وقدسنى بروحك القدوس الساكن فيا

فمن فضلك وضح لى ازى أخد كأبن من صفات الله من القداسة والطهارة التى هى المسيح؟
كيف أتفاعل مع روح الله الساكن فى داخلى ؟

شكرا على محبتك وارجوك تتحمل ضعفى وتصبرى على نفسى وكثرة اسئلتى.


فكانت اجابتى هى :
فمن فضلك وضح لى ازى أخد كأبن من صفات الله من القداسة والطهارة التى هى المسيح؟
كيف أتفاعل مع روح الله الساكن فى داخلى ؟


علشان الابن ياخد من صفات ابوة لازم فى الاول يكون الاب بيحب الابن دة
ولما الابن دة يتأكد من حب ابوة ويفتخر بالحب دة
هيحب يقلد الاب كنوع من انه مثله الاعلى
هيدور على صقاته وبعدين هيتخيل نفسه بيمارسها
وبعدين هيعجب بذاته قوى لما يتخيل انه بيعمل حاجه مثله الاعلى بيعملها
هتدخل روح ابوة جواة من نقطه الحب دى
والاب وقتها هيعطى له صفات معينه تناسب الوضع الروحى للابن
والوضع الاجتماعى اللى الاب هيستثمر فيه الابن لجذب ابناء اخرين
يعنى لو الابن دة فى مجتمع مادى
فيعطى الابن صفه العطاء
لو فى مجتمع شرير فيعطى الابن دة صفه المحبه
وكل ابن يتحمل صفات معينه تخدمه وتخدم الخدمه الموكله اليه من الاب نفسه
ونطلب من ربنا يعطينا على قدر احتمالنا
وينمينا فى الروحيات بحسب مشيئته الحسنه

فقال لى ..
شكرا ليك وعلى كلام النعمة ,,,
حقيقى ما اروع هذا الموضوع الرائع الذى كشفت لى فيه عن ضرورة ان نكون متشبهين بالله

وكما قلتى اننا صرنا اولاد لله ولهذا لابد ان نتشابه معه واجمل شيئ حضرتك وضحتيه ان الله يعطى كل انسان حسب الظروف والوضع الموجود به

ما اروع محبة الله واحسانه عندما يشفق على نفسى الضعيفة ويهبنى امكانيات اعلى من قدراتى فى المحبة تمجد اسمه القدوس

بشكرك حقيقي ومن خلال كلامك الجميل فعلا دار سؤال هام فى نفسي عن عطية الله لنا حسب الظروف التى نوجد فيها السؤال :

هل عطايا الله لنا ترتبط بحالتنا بمعنى هل وانا خاطى وضعيف ودائما ما بسقط فى الضعف هل ممكن يعطينى الله من مواهبه الروحية ؟

فكانت اجابتى هى :
[size=25]انت ليه متخيل ان ربنا واقف يترصد الاخطاء وانك لو عملت كدة هو هيعمل كذا
الكلام دة ممكن يكون بين البشر وبعضه

لكن بين الرب وابنه علاقه ساميه علاقه روحيه
هو الله وانا ضعيف
هو خالق وانا مخلوق
هو ابدى ازلى وانا محدود
هو قادر وانا ضعيف
هو غنى وانا فقير
هو غافر وانا خاطى
فعلاقتنا بالله علاقه لها طابع خاص وبرضه طابع روحى
وسقوطى فى الخطيه مع سابق التريب لها والتلذذ بها (وضع )
وسقوطى فى الخطيه عن غفله واحساسى بخجلى واشمئزازى من نفسى والركوض الى الله بطلب الغفران بعشم منى ودة بحكم العشرة السابقه بينى وبينه ( دة وضع تانى )
وربنا عارف مسبقا اننا هنغلط وهنقع بس مستنى مننا احنا هنعمل ايه ؟؟
لكن العطايا مش مرتبطه بسقوطنا او غيرة
لانه بيشرق شمسه على الاشرار والابرار
والمفروض انى مش بشوف فى ربنا العطايا وبس
لا
دة بشوف فيه الحب والصداقه والتلذذ بعشرته
ولو هطلب منه يبقا هطلب رضاة وملكوته واسنادة ليا فى حياتى الروحيه ويحارب عنى القوى الشيطانيه
واقوله انى هسقط تانى وتالت بس هرجعلك تانى وتالت ورابع
صدقنى الحياة مع الله فيها طعم لايقارن بالحياة اللى على الارض
مش لاقين صديق ولا حبيب ولا رفيق ولا معين ولا منصف الايسوع المسيح
معه لانريد شيئا لامال ولا صحه ولا اطفال ولا جاة ولااى شىء
بعشرته هتلاقى كل دول كم مهمل او تحصيل حاصل
يارب اكون قدرت اجاوب على سؤالك
وانتظر مشاركه الاعضاء معانا
فقال لى ...
هو الله وانا ضعيف
هو خالق وانا مخلوق

هو ابدى ازلى وانا محدود
هو قادر وانا ضعيف
هو غنى وانا فقير
هو غافر وانا خاطى

الله كلام فى غاية الروعة شكرا لنعمة الله التى تنطق فى قلبك وعلى لسانك
حقيقي هذا هو الله فى عظمته وارتفاعه وقداسته وقوته غير المحدودة

فى مقابل طبيعتى الضعيفة والساقطة والاشيئ والعجيب أن المسيح يسوع ربنا قد اتحد بنا وبطبيعتنا هذه فأخذ الذى لنا وأعطنا الذى له

فصار لى أنا الضعيف أن أتذوق قوة الله وأنا الساقط أن أقوم بقيامة الله ,وأنا البعيد جدا عن القداسة صار لى أن أتمتع بقداسة الله كل هذا وأكثر عن طريق المسيح الذى اتحد بطبيعتنا البشرية فى سر التجسد العظيم .

مش لاقين صديق ولا حبيب ولا رفيق ولا معين ولا منصف الايسوع المسيح

صح أختى العزيزة جدا أشكرك على توضيحك الجميل هذا لا صديق وفى غير ربنا يسوع

فغالبية الصداقة تكون على أساس المنفعة ولكن الصداقة مع الله لانه يحبنى فقط ويحب أن يجعلنى فى صورة جميلة جدا تشبه صورة ابنه يسوع ولهذا يهبنا امكانيات وامجاد هدفها أن نكون مثل ابنه فى القداسة والحق

وهو الحبيب الحقيقي الذى لايتغير ابدا والذى اجد فى محبته كل ما تحتاجه نفسي فغالبا ما ابحث عن اشياء واشياء بعيد عنه ولكن بعدما اتعب من البحث والفراغ اعود فأجد كل ما تبحث عنه نفسي هو فى المسيح فقط ولا شبع او ارتواء الا بينبوع الحب المتدفق من قلب يسوع


معه لانريد شيئا لامال ولا صحه ولا اطفال ولا جاة ولااى شىء
بعشرته هتلاقى كل دول كم مهمل او تحصيل حاصل
يارب اكون قدرت اجاوب على سؤالك

شكرا طبعا اجبتى بالتوضيح وبنعمة المسيح واسمحى لى ان أشكرك جدا واشكر نعمة المسيح التى تعمل فيك والكلام الاخير هذا حقيقي جميل بالفعل وروحى تقبله وتفرح به

ولكن احتملى ضعفى احيانا على المستوى العملى وعلى مستوى الحياة ما نصطدم بالحياة

ففعلا المسيح كافى لنا وافضل من الصحة وافضل من الاولاد وافضل من كل ما فى الحياة هذه حقيقة اتفق معك فيها بكل قلبي

ولكن احيانا ما تضطرب نفسي اذا شعرت بخبر مرض خطير او شعرت فى نفسي بالمرض ؟
مع أنى اعلم تماما أن المسيح افضل من الصحة واعظم من الحياة كلها ولكن هذا لا يمنع خوفى من المرض وانزعاج نفسى منه فما هو العمل وهل هذا يكشف عن ضعف ايمانى؟

وهذا على جميع المستويات اقصد على مستوى الاولاد واى ضرر يمكن ان يصبهم او على مستوى العمل او اى خسارة يمكن ان اقع فيها فما هو التشخيص لهذه الحالة وما هو العلاج حسب النعمة التى تسكن فيك المسيح يبارك فيك وفى حياتك


[/size]
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://alameertadros.ahlamontada.com
Admin
Admin
avatar

المساهمات : 2089
تاريخ التسجيل : 09/09/2009

مُساهمةموضوع: رد: ما هي الوصايا العشر؟   الإثنين مايو 31, 2010 2:43 am

طبعا بحس انك بتستدرجنى للكلام لكن انت عارف مسبقا بالاجابه
ومع ذلك بنعمه المسيح هتكلم لعله يكون خيرا لخراف بعيدة وانا اولهم
تسمع وتعى وتدرك ان ليس للخراف مكان اأأمن سوى حظيرة راعيها
شوف اخواتى احنا لازم ندرك شىء مهم وحقيقه ثابته ولا تتغير
وهى ان ايام حياتنا معدودة على الارض مهما حوشت مال هتسيبه ومهما جبت عيال هتسيبهم ومهما وصلت لمناصب هتسبيها
واللى هتأخدة معاك هو اللى انت حاطه فوق مكان ماهتروح
عشرة طيبه مع الله عشور (حق الله فى مالك) تكون قدوة حسنه للى حواليك فى البيت فى الشغل فى وسط جيرانك
وبكدة عملت نص اللى عليك
الباقى بقا هو انك تحط يوم الانتقال فى دماغك طول اليوم وتقول داخل ذاتك هذا اخر يوم لى على الارض وتتخيل مكان قبرك وتتألف به وتحس انه مكان الراحه من عالم الاتعاب
فتعمل الف حساب لكلمه او فعل او نيه نجسه وتكرة فعلها
لانك عالم مسبقا داخل ذاتك بفراق العالم دة يعنى (مش مستهله بقا)
والمرض ماهو الاتذكير لك بما قد تنساة المرض هو رحمه من الله فأنه لايفاجئك بالموت من اجل حبه لك
وكأنه يقول لك يلا حبيبى صفى نفسك وطهرها علشان تطلع لى نظيف
يلا حبيبى انا عوزك ليا انا. وورانا شغل هنعمله مع بعض فوق
يلا حبيبى كفاياك تعب فى الارض تعالى بقا شوف انا مجهز لك ايه عندى
انت يابنى عشت غريب ونفذت كلامى على قد احتماك تعالى وسط القديسين بقا
بلا مرض بلا تعب بلا غربه بلا اضطهاد بلا رياء بلا احتياج بلا هم
ووقتها بقا اخويا سامى
هتلاقى فرحه وتعرف ان الانتقال دة له معنى غير اللى بيعيشه الناس
الانتقال دة منحه الالهيه لينا
والبكاء اللى الناس بتعمله ماهو الا جهل
دى ناس مش فاهمه ان الانتقال دة هو انتقال من حياة الى حياة افضل
لى اشتياق وانطلق مع المسيح ذالك افضل جدا
اخويا سامى الضيقه دى بتبقا هدفها القرب من الله
فى ناس كدة ماتعرفش ربنا الابالضيقه دى طريقتهم
وناس مش بتفتكر الموت الابالمرض دى طريقتهم
ولكن فى ناس بتتقرب من ربنا وبتفتكر وقت الانتقال بدون ضيقه ولا مرض
وهى دى العشرة اللى كتير كلمتك عليها
ماتخافوش اخواتى لامن ضيقه ولا مرض لان انت اللى بتحكم على الله بالطريقه دى
ومتخفش من الموت دى طريقه الموصلات اللى هتودينا الابدايه
والحكمه مش ان انت تروح الابديه لآ
الحكمه انك تروح الابديه وانت مستعد ومستحق ولك الخيار
واتمنى اكون جاوبتك
ومنتظر تعليقكم
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://alameertadros.ahlamontada.com
 
ما هي الوصايا العشر؟
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
الامير تادرس :: شـــــــــــــــنوديـــــــــــات :: منتدى الروحانيات :: كلمة الله تعمل مع مشاعرك-
انتقل الى: