الامير تادرس
عزيزى الزائر انت لست مسجل بمنتدى القديس الامير تادرس
يمكنك التسجيل الان حتى تصبح عضو معنا فى هذا المنتدى وتشاهد وتشارك جميع المواضيع مجانا معنا
للتسجيل اضغط على كلمه تسجيل فى اسفل هذه الصفحه

الامير تادرس

الامير تادرس الشاطبى
 
الرئيسيةاليوميةالبوابةس .و .جبحـثالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول
شٍـٍبٍـٍكٍـٍةٍ وٍ مٍـٍنٍـٍتٍـٍدٍيٍـٍاٍتٍ اٍلاٍمٍـٍيٍـٍرٍ تٍـٍاٍدٍرٍسٍ يٍـٍرٍحٍـٍبٍ بٍـٍكٍـٍمٍ

شاطر | 
 

 القديسة يوستينا والشهيد كبريانوس

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
مارو الحزينه
عضو مميز
عضو مميز
avatar

المساهمات : 2146
تاريخ التسجيل : 26/01/2010

مُساهمةموضوع: القديسة يوستينا والشهيد كبريانوس   الأربعاء فبراير 10, 2010 11:46 am

قال الساحر كبريانوس - من أشهر سحرة العالم الكفرة في عصره - قال
"لقد أحضرت وجمعت كل قوى الشر وأعظم الشياطين لغواية يوستينه"
الفتاة البسيطة
ولكن جميعهم فشلوا ورجعوا خائبين...".

عندئذ قلت لرئيس الشياطين الذي طالما عمل معي في أسحار ي- قلت له "إن كنتم بكل قوتكم
وجنودكم تضعفون أمام فتاة ضعيفة فلابد أن يكون إله هذه الفت اة أعظم منكم .... من أجل هذا لم تقدروا على
تغيير قلب يوستينه فأنا لن أدين إلا بإله يوستينه الذي وقف معها وخزاكم..."

وبشجاعة نادرة قام ولعن كل شياطينه، وأحرق كتبه وأعلن على الملأ أنا عبد يسوع المسيح - الإله الحقيقي إله يوستينه".

لقد كرزت يوستينة الضعيفة بدون كلمة واحدة، كرزت بإذلالها للعفواً هذا مخالف لقوانين المنتدىعفواً هذا مخالف لقوانين المنتدىعفواً هذا مخالف لقوانين المنتدىعفواً هذا مخالف لقوانين المنتدىعفواً هذا مخالف لقوانين المنتدى وإظهار ضعفه أمام السيد المسيح
الذي تمسكت به، وكرزت فحولت ساحرا مفتريا إلى أسقف شهيد ، حو لته من أعمق درجات الشر إلى أعلى
درجات القداسة .

إن يوستينه ترسم لنا بمنهج عملي كيف أن أضعف إنسان فينا اجتماعيا أو ماديا يقدر أن
يخدم الرب المسيح ويكرز له بإذلاله العفواً هذا مخالف لقوانين المنتدىعفواً هذا مخالف لقوانين المنتدىعفواً هذا مخالف لقوانين المنتدىعفواً هذا مخالف لقوانين المنتدىعفواً هذا مخالف لقوانين المنتدى.


والسنكسار يذكر لنا تحت يوم 21 توت (تذكار والدة الإله)

أن شابا من أكابر أولاد أنطاكية قد هوس بشابة مسيحية عذراء تدعى يوستينه،
كان قد رآها أثناء ذهابها إلى البيعة . فالتهب قلبه بحب ها ولكنها لم تعبأ به
ولا بماله ولم تخش تهديده، فقصد الشاب ساحرا مشهو را اسمه كبريانوس كان قد حضر من بلاد المغرب
ليستعرض أسحاره في بلاد أنطاكية لأن صيته قد بلغ الآفاق، فشكا له الشاب حاله وفشله في تغيير قلب
يوستينه. فوعده الساحر المشهور كبريانوس ببلوغ أمله، ثم عمل كل فنون سحره ولكنه فشل . لأنه كلما أرسل
إليها قوة عفواً هذا مخالف لقوانين المنتدىعفواً هذا مخالف لقوانين المنتدىعفواً هذا مخالف لقوانين المنتدىعفواً هذا مخالف لقوانين المنتدىعفواً هذا مخالف لقوانين المنتدىية يجدونها تصلى فيعودون بالخيبة.

فانظروا سر القوة الإلهية في يوستينة الفتاة البشرية . إنها كانت تتمم قول الرب يسوع
0 الذي لو نفذه بطرس الرسول لما سقط في لتلاميذه "قوموا وصلوا لئلا تدخلوا في تجربة " (لو 46 : 22 )
الإنكار والسب واللعن، ولما غربله العفواً هذا مخالف لقوانين المنتدىعفواً هذا مخالف لقوانين المنتدىعفواً هذا مخالف لقوانين المنتدىعفواً هذا مخالف لقوانين المنتدىعفواً هذا مخالف لقوانين المنتدى أو استهزأ به.

احترزوا لأنفسكم لئلا تثقل قلوبكم في خمار وسكر وهموم الحياة فيصادفكم ذلك اليوم بغتة - لأنه كالفخ ...
"اسهروا إذن وتضرعوا في كل حين لكي تحسبوا أه ً لا للنجاة... (لو 21 :.24 -26 )

"اصحوا واسهروا لأن إبليس خصمكم كأسد زائر يجول ملتمسا من يبتلعه هو" ( 1 بط 5 : 8 )

لذلك فالصلاة الدائمة = حصانة دائمة .

يوستينة شابة ضعيفة لكن بالصلاة الدائمة هي في قوة الله
اللانهائية. لقد انخدع كبريانوس وشياطينه وظنوها فتاة ضعيفة كإنسانة بشرية، نظروا لضعف جسمها و رقة
حالها وقلة إمكانياتها وأنها كبقية بنات العالم، ولكن كبريانوس وشياطينه ذهلوا عندما اكتشفوا أن يوستينه
يستعلن الله فيها قوته غير المحدودة كقول الرسول "حينما أنا ضعيف فحينئذ أنا قوى" ( 2كو 12 : 10 )

الصلاة الدائمة تستعلن قوة الله الدائمة لوجود روحه الدائم بداخلنا.
الصلاة الدائمة تضيف لإنسان قوة الله اللانهائية.
الصلاة الدائمة تضيف للإنسان هيبة الله العظيمة.

إن الكنيسة في شبابها قوة رهيبة أمام أعظم قوى الانحلال والإلحاد والأغراء والتهديد . كلهم
"حاملين سيوف ومتعلمين الحرب " إن الكنيسة "مرهبة كجيش بألوية". نحن مطالبون اليوم يا أخي باستعلان
قوة الله غير المحدودة (التي نلناها بالمعمودية ومسحة الميرون ) في حياتنا - في حياة القطيع الصغير - أي
الكنيسة العظيمة ليس بالكنيسة ضعفاء بل بالكنيسة أقوياء بقوة طهارة المسيح، وقوة محبة المسيح، وقوة
قداسة المسيح.

من الخطر أن يواجه الإنسان الشر والعفواً هذا مخالف لقوانين المنتدىعفواً هذا مخالف لقوانين المنتدىعفواً هذا مخالف لقوانين المنتدىعفواً هذا مخالف لقوانين المنتدىعفواً هذا مخالف لقوانين المنتدى وحده، ومن الخطر أن يمتنع الإنسان عن اغراءات
العالم وحده . فهذا سيتحول إلى كبت وحرمان، ولكن بالصلاة الدائمة نشبع من الله و يستعلن قوة الروح في
ضعفنا فنمتلئ حبا ونشكر الله دائما لأننا نملك أقوى قوة في حياتنا "ونحسب أن كل ما كان لنا ربحا في العالم
فهو نفاية ...".
بالصلاة الدائمة نكتشف عظمة غنانا بالمسيح، وعظمة قوتنا بالمسيح، وعظمة انتصارنا بالروح
الساكن فينا، ويستعلن أمجاد الرب في ضعفنا البشرى.


"ولما كل العفواً هذا مخالف لقوانين المنتدىعفواً هذا مخالف لقوانين المنتدىعفواً هذا مخالف لقوانين المنتدىعفواً هذا مخالف لقوانين المنتدىعفواً هذا مخالف لقوانين المنتدى وعجز لأن في كل مرة يذهب إليها يجد اسم يسرع على لسانها، عندئذ دعا
كبريانوس كبير الشياطين حيلة وقال له
: إن لم تحضر إلى يوستينه سوف أعتنق المسيحية . فاستنبط كبير الشياطين
حيلة يخدعه بها .


وذلك أنه أمر أحد جنوده أن يتزين بزيها ويظهر في صورتها ويأتيه . ثم سبق وأعلم
كبريانرس بمجيئها . ففرح وظل يرقبها . وإذا بالعفواً هذا مخالف لقوانين المنتدىعفواً هذا مخالف لقوانين المنتدىعفواً هذا مخالف لقوانين المنتدىعفواً هذا مخالف لقوانين المنتدىعفواً هذا مخالف لقوانين المنتدى المتشبه بها قد دخل إليه ففرح جدا كبريانرس وقام
ليعانقها. ولعظم ابتهاجه بها قال لها مرحبا بسيدة النساء يوستينه، فعند ذكر، مجرد اسمها فقط انحل العفواً هذا مخالف لقوانين المنتدىعفواً هذا مخالف لقوانين المنتدىعفواً هذا مخالف لقوانين المنتدىعفواً هذا مخالف لقوانين المنتدىعفواً هذا مخالف لقوانين المنتدى
المتشبه بها وفاحت رائحة نتنة . فعلم كبريانوس الساحر أنها خديعة من العفواً هذا مخالف لقوانين المنتدىعفواً هذا مخالف لقوانين المنتدىعفواً هذا مخالف لقوانين المنتدىعفواً هذا مخالف لقوانين المنتدىعفواً هذا مخالف لقوانين المنتدى الذي لم يستطع أن يقف قبالة
ذكر اسمها فقط، فقام لوقته وأحرق كتبه وتعمد من بطريرك أنطاكية.
مجرد اسم يوستينه فقط.

الذين ثبتوا في المسيح، حملوا اسم المسيح، لذلك فاسمهم مرتبط بالمسيح .
"ودعى التلاميذ مسيحيين
ومن أجل ارتباطنا باسم المسيح، فالمسيح يجدف على اسمه بسبب تصرفاتنا الرديئة
واسم المسيح يتمجد عندما يثبت فينا فتخرج منا رائحة المسيح الذكية .
لو كانت توبة كبريانوس تمت
بواسطة بطريرك أو أسقف أو واعظ مشهور ... لربما قلنا إن هذا حدث من أجل قدرته وبلاغته وحنكته ...
لكن ماذا نقول هنا، إن الله مستعد أن يكرز بمجرد اسمك يا أخي .بمجرد اسمك فقط يا أختي ...
لو ثبتم في المسيح.


إن يوستينه كشفت لنا سر القوة الإلهية في الكرازة، إن كل شاب أو شابة أو رجل أو امرأة يثبت في
المسيح بالصلاة الدائمة ووسائط ال نعمة...
يصبح مجرد ذكر اسمه قوة لا يستهان بها . يصبح اسم الفتاة
المسيحية نورا، والموظف المسيحي نورا، والشاب المسيحي نورا.... مجرد الاسم كرازة.

لم يكن ممكن اأن يهتز هذا الساحر العاتي بعظات أعظم الوعاظ .... بقدر ما هزته قوة يوستينه التي
أذلت العفواً هذا مخالف لقوانين المنتدىعفواً هذا مخالف لقوانين المنتدىعفواً هذا مخالف لقوانين المنتدىعفواً هذا مخالف لقوانين المنتدىعفواً هذا مخالف لقوانين المنتدى في داخل مخدعها . فالعالم اليوم يا أخوتي يتطلع إلى الشاب القوى الذي يغلب الشر. إن الشباب
لا يحتاج إلى نصح بقدر ما يحتاج إلى أن يرى النفوس التي لها سلطان ان دوس الحيات والعقارب وكل
قوات العدو - فالانتصار الشخصي على العفواً هذا مخالف لقوانين المنتدىعفواً هذا مخالف لقوانين المنتدىعفواً هذا مخالف لقوانين المنتدىعفواً هذا مخالف لقوانين المنتدىعفواً هذا مخالف لقوانين المنتدى - انتصار الكنيسة كلها - وكرازة للمسيح "إن الذين تابوا
بسيرة توبة أغسطينوس بعد مماته أكثر بكثير من الذين تابوا بعظاته...".

لذلك يا أخوتي لنذل العفواً هذا مخالف لقوانين المنتدىعفواً هذا مخالف لقوانين المنتدىعفواً هذا مخالف لقوانين المنتدىعفواً هذا مخالف لقوانين المنتدىعفواً هذا مخالف لقوانين المنتدى في حياتنا ونخرج للعالم بالقوة الإلهية . لنكشف للآخرين ضعف
العفواً هذا مخالف لقوانين المنتدىعفواً هذا مخالف لقوانين المنتدىعفواً هذا مخالف لقوانين المنتدىعفواً هذا مخالف لقوانين المنتدىعفواً هذا مخالف لقوانين المنتدى ونفضحه وكل ألاعيبه وإغراءاته، ونعلن لهم سر النصرة العجيبة.


وبعد أن نما كبريانوس في النعمة رسمه بطريرك أنطاكية شماسا فقسا وأخيرا جعلوه أسقًفا، فأخذ
القديسة يوستينه وعينها رئيسة على دير الراهبات هناك . ولما علم الملك داكيوس بأمرهما استحضرهما ليبخرا
للأصنام فرفضا، فعذبهما بعذابات كثيرة.
وأخيرا ضرب رقبتهما بالسيف .... في سنة 257 م، وتعيد لهما الكنيسة مع تذكار والدة الإله في 21
توت، شفاعتهما وصلواتهما تكون مع الكنيسة الكارزة آمين.
الشهيدة يوستينا والشهيد كبريانوس
إيمان يوستينا
كان الشماس برائليوس من الذين ذهبوا إلى مدينة إنطاكية ليبشر أهلها الوثنيين، ويعظهم ويحدثهم عن السيد المسيح الإله المخلص، الذي أحب العالم كله حتى بذل نفسه على الصليب، وكان يحثّهم على ترك عبادة الأوثان التي لا منفعة لها، ويدعوهم إلي قبول الإيمان من أجل حياة أفضل في السماء. كان من بين الذين استمعوا إلى وعظه فتاه جميلة لم يزد عمرها عن ستة عشر عامًا وتدعى يوستينا. إذ اهتز قلبها لهذه الدعوة النقية آمنت بالرب يسوع وتعمدت، وكانت هي أيضًا سبب بركة لأسرتها وأهل بيتها، فعاشوا كما يحق لإنجيل المسيح.
أغلاديوس يلجأ إلى السحرة
عاشت يوستينا في حضن الكنيسة وكانت تنمو في النعمة وتزداد في الفضائل المقدسة، ثم نذرت بتوليتها للرب يسوع، وكانت لا تخرج من بيتها إلا للصلاة في الكنيسة كل أحدٍ. وفى أحد الأيام وأثناء ذهاب يوستينا إلي الكنيسة رآها شاب إنطاكي يدعي أغلايدوس فانبهر بجمالها وأحبها ورغبها زوجه له، وتقدم يطلبها من والدها. اتجه والدها إليها ليسألها عن رأيها ولكنها أجابت بالرفض لأنها نذرت نفسها للرب يسوع. عندما عرف أغلايدوس برفضها له حاول إقناعها مرة بالوعد ومرة بالتهديد ولكن دون فائدة. فكر الشاب في حيلة حتى تغير رأيها، فذهب إلى ساحرٍ أفريقي كان موجود بالمدينة اسمه كبريانوس وأخبره بما حدث معه، وعن رفض يوستينا له وكيف أنه متعلق بها. أجابه الساحر قائلاً: "ثق أن هذه الفتاه ستكون لك". بدأ كبريانوس بالأعمال الشريرة ضد يوستينا العفيفة، ولكن لم يستطع الشيطان الاقتراب منها لأنها كانت دائمة الصلاة، وعندما كانت ترشم نفسها بعلامة الصليب كان الشيطان ينحل أمامها. فغضب كبريانوس من عجزه وقال: "إن لم تقدروا على تلك الفتاه فإنني سوف أترككم وأعبد إله تلك الفتاه لأنه يبدو أنه إله قوى"، فجاء إليها الشيطان بحيله أخرى في صورة إحدى العذارى تدعوها للزواج تنفيذًا لوصية الله: "أثمروا وأكثروا واملأوا الأرض"، لكن يوستينا أدركت بالنعمة الإلهية أنها حيلة من إبليس فرشمته بعلامة الصليب فهرب من أمامها، أما هي فسكبت نفسها لتصلي.
يوستينا وكبريانوس الساحر
لم يهدأ بال الشياطين بل حاولوا مرة أخرى لإقناع الساحر كبريانوس لئلا يتركهم ويتبع إله القديسة، فظهر واحد منهم في شكل القديسة نفسها وبنفس زيَّها وذهبوا إليه ليبشروه بذلك الخبر. دخل الشيطان عليه فقام الساحر يرحب بها قائلاً: "مرحبًا بسيدة النساء يوستينا"، فما أن نطق اسم القديسة يوستينا حتى انحل الشيطان وفاحت منه رائحة كريهة، فسقط الساحر وعلم أنها من حيل الشيطان، وآمن بالمسيحية وبالمسيح إله يوستينا، وقام وحرق كتب السحر.
إيمان أوسابيوس
كان للساحر صديق مسيحي يدعى أوسابيوس وكان يوبخه على أعماله الشريرة، فرجع إليه كبريانوس نادمًا وراجيًا أن يقبله في شركة معرفة الرب يسوع، ثم اخذوا يعلمونه أن يغلب الشياطين بقوه الصليب. وبعد ذلك ذهب لأسقف إنطاكية ليتعمد، وهو بدوره سلمه لكاهن اسمه كيكيليوس، لكي يرعاه ويدربه على الحياة المسيحية تأهبًا للمعمودية.
رهبنة يوستينا
لما تعرفت يوستينا بذلك المسيحي الجديد وعرفت أنه الساحر كبريانوس أخذت تصلى من أجله ليقبل الرب توبته، وعندما اطمأنت إلى صدق توبته ونواله سرّ المعمودية، باعت كل ما تملك وتصدقت بها على المساكين، وودعت والديها وذهبت إلي أحد الأديرة لتحيا حياة الرهبنة. استشهاد يوستينا وكبريانوس بدأ الاضطهاد يزداد وأصدر الإمبراطور فالريان (253-260م) مرسومًا ملكيًا بإعدام جميع الكهنة والأساقفة والشمامسة، وتجريد المسيحيين من كل شيء وينفوا، وإذا أصرّوا على مسيحيتهم تضرب أعناقهم بحد السيف. قبض الوالي على كبريانوس والقديسة يوستينا، فقالا أمامه: "نحن مسيحيان نؤمن بالرب يسوع إلهًا ولا نعرف آلهة غيره". فغضب الوالي وأمر بنفي الأسقف ليعمل في المناجم وسجن القديسة. وبعد عام أحضروهما للوالي الجديد الذي حاول أن يثنيهما عن عزمهما ولكن بدون فائدة. فأمر بتعذيبهما مرة بالتمشيط وأخرى بوضعهما في خلقين من نحاس ممتلئين زفتًا وشمعًا مغليًا وتوقد النار تحتهما، ولكنهما لم يصابا بأية أذية، فكانا سببًا في إيمان الكثيرين. خاف الوالي أن تؤمن المدينة كلها بسببهما، فقطع رأسيهما بحد السيف ونالا إكليل الشهادة وذلك في 14 سبتمبر سنة 258م. وتعيد لهما الكنيسة القبطية يوم 21 توت. صلواتهم تكون معنا ولربنا المحد دائما أبديا أمين
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
دموع البابا
عضو مميز
عضو مميز


المساهمات : 690
تاريخ التسجيل : 13/02/2010

مُساهمةموضوع: رد: القديسة يوستينا والشهيد كبريانوس   الجمعة مارس 05, 2010 10:59 pm

ميرسي علي الموضوع دي
ربنا يبارك حياتك وخدمتك
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
القديسة يوستينا والشهيد كبريانوس
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
الامير تادرس :: منتــــــــــــــــدى القـــــــــــديسين :: ســــــــــــــــــــــير قديسيـــــــــــــن وقديســــــــــــات-
انتقل الى: